المشاريع المرشحة

للفترة من تاريخ 07/07/1437 إلى تاريخ 01/01/1439
م اسم نبذة اجراءات
1 ترفيه آمن بالتعاون مع القطاعات الحكومية وهو مشروع وطني الهدف منه حماية الأرواح والعمل بمنظومة موحدة بين القطاعات وتهدف الحملة في المقام الأول إلى تعزيز الوعي المجتمعي بأنظمة وقوانين سلامة قيادة الدبابات وتحفيزهم على الالتزام بها و التأكيد ان عناصر الأنشطة الترفيهية هي النظم والتشريعات، والسلامة، والأمن، والعدل.، إذ تشكل الحوادث الدبابات وما يتبعها من آثار سلبية هاجساً اجتماعياً واقتصادياً للفرد والأسرة والاقتصاد، حيث تكبد حوادث الدبابات سنوياً الاقتصاد الوطني الكثير تتوزع بين الرعاية الصحية والتعويضات الطبية وفقدان لعناصر منتجة، وساعات عمل وقوى عاملة، ناهيك عن المعاناة الاجتماعية والاقتصادية لذوي المعاقين جراء الحوادث .تتوزع بين الرعاية الصحية والتعويضات الطبية وفقدان لعناصر منتجة، وساعات عمل وقوى عاملة، ناهيك عن المعاناة الاجتماعية والاقتصادية لذوي المعاقين جراء الحوادث. تفاصيل
2 ترشيد الطاقة و الطاقات المتجددة ترشيد استخدام الطاقة الكهربائية و المائية و العمل على الطاقات البديلة كالطاقة الشمسة و الاعتماد على الرياح لخلق الطاقة الكهربائية تفاصيل
3 لنداوي الألم بدأت فكرة المشروع بمبادرة من طلاب الكلية (فريق بريق التطوعي ) من عام 2013 حتى عام 2017 م لتقديم خدمات التوعية ، الكشف والعلاج لنزلاء ونزيلات سجون المنطقة الشرقية، لتحقيق رؤية وأهداف كلية طب الأسنان والريادة في خدمة المجتمع في مجال طب الأسنان لبناء جيل متميز من أطباء الأسنان يلبي حاجة المجتمع . وقد صنف تقرير عالمي المملكة في المرتبة الـ90 ضمن 221 دولة في العالم في نسبة عدد السجناء بالنسبة للسكان، في حين جاءت المملكة في المرتبة السادسة عربيا من حيث هذه النسبة، إذ رصد التقرير وجود 161 سجينا لكل 100 ألف نسمة (جريدة الوطن 2016/2/13م) حيث يعاني نزلاء / نزيلات السجون من تدهور في الحالة الصحية للفم والأسنان وذلك نتيجة لقلة الوعي الصحي ، التغذية السيئة ، العادات الصحية الفموية السيئة اضافة لعدم توفر خدمات العلاج . تفاصيل
4 تمكين أمهات الأيتام حاجة أمهات الأيتام المنسوبات لجمعية بناء الخيرية لرعاية الأيتام في الشرقية لبرنامج دبلوم تدريبي يهتم بتطوير الأمهات و أبنائهن من جميع النواحي النفسية و الاجتماعية و المهنية و الاقتصادية و التقنية تفاصيل
5 التعليم من أجل التنمية المستدامة والمواطنة العالمية يركز التعليم من أجل التنمية المستدامة على المهارات، و القيم، و وجهات النظر التي تشجع و تدعم المشاركة الشعبية و اتخاذ القرارات المجتمعية، و لتحقيق ذلك، يجب توجيه التعليم الأساسي لمعالجة الاستدامة و توسيعها لتشمل مهارات التفكير النقدي و المهارات اللازمة لتنظيم و تفسير البيانات و المعلومات، و المهارات اللازمة لصياغة الأسئلة، و القدرة على تحليل القضايا التي تواجه المجتمعات تفاصيل
6 مشروع الاحسان لبيوت الرحمن Criteria Development for Renovation Works to Mosque Buildings As part of Imam AbdulRahman Bin Faisal University's objectives for community services and sustainable development, the Department of Construction Engineering in the College of Engineering is planning for non-curricular community service project. This project seeks to promote the concept of volunteerism, improve the perception and image of the University, and enrich the community with scientifically based approach to address community issues and problems and to ultimately develop meaningful solutions. This could promote social integration through performing strategic partnerships with both the public and private sectors. The proposed project is aimed at developing comprehensive criteria for carrying out intervention works to mosque buildings. The mosque undeniably remains one of the most evident symbols of Islamic civilization’s essential unity (Sodangi et al., 2016; Shrestha and Shrestha, 2014). Today, mosques have become architecturally distinctive and the technique of their architecture provides a way of understanding the connection between Islam and culture (Freek, 2004; Wiryomartono, 2009). Mosques are regarded as fundamental cultural heritage elements that strengthen the identity of Islamic societies and nations, which the people would always want to keep, safeguard, and pass them on to future generations (Sodangi et al., 2016). The increasing consciousness in the religious and cultural significance of mosques necessitates for the proactive intervention works of these highly valuable assets. This intervention works shall include regular maintenance, repair, retrofitting, renovation, and rehabilitation among others. تفاصيل
7 برنامج حياة مشروع طلابي سنوي، يتم من خلاله تحفيز وتوجيه طلاب جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل للتبرع بالدم بشكل دوري وتنظيمها على أوقات متفرقة طوال سنوات دراستهم الأكاديمية من خلال آليات تنسيق وتوجيه محددة مسبقاً. تفاصيل
8 توفير إستهلاك الكهرباء في كلية الهندسة من الملاحظ في أغلب مباني جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل هو أن معظم الإنارة تكون في حالة التشغيل حتى إن كان المبنى خالي من الموظفين وأعضاء هيئة التدريس , مما سيبب لإستهلاك كبير للكهرباء وزيادة العبئ على الجامعة من إستهلاك الكهرباء ومايترتب من زيادة فاتورة الكهرباء المدفوعة. تلازما مع رؤية 2030 والتي تركز على التقليل من إستهلاك الطاقة ومايترتب منه من تعارض مع مبدأ الإستدامة , فإن هدف المشروع هو حساب كمية الكهرباء في مبنى كلية الهندسة أثناء غياب الموظفين , معرفة العوامل الرئيسية التي تستهلك أكبر كمية من الكهرباء, ووضع حلول لها للتقليل من الإستهلاك. يمكن وضع حساسات في مبنى الهندسة ويقوم تلقائيا من إطفاء الإنارة اثناء غياب اي حركة في المبنى أو في أي غرفة في كلية الهندسة. تفاصيل
9 كلها بين أيديك عرض هذا البرنامج جميع العناصر الأساسية اللازمة لبناء منزل بدايةً من الأسمنت والرمل وصولاً إلى اللمسات الأخيرة كالدهان والديكور يُعتبر هذا التطبيق كوسيلة سهلة، سريعة ومُحدثة حيث تسهل على الأفراد الإطلاع على أحدث اسعار البناء من أشهر الشركات وأكثرها جودة. حيث أن هذا البرنامج هو الاول من نوعة في المملكة العربية السعودية ويخدم جميع شرائح وطبقات المجتمع بالإضافة إلى الجانب التوعوي والإرشادي في الحصول على أعلى جودة وأقل سعر لضمان الإستدامة وتوفير خدمات ما بعد البيع. تفاصيل
10 البيت المثالي لا يخفى عن الجميع التطور الكبير والتنامي المتزايد في قطاع البناء والتشييد بالمملكة وتطلعات المملكة المستقبلية لبناء وتشييد % العديد من المدن والأحياء السكنية مما يوفر اللازم من المساكن المنازل، ونظر ا لما يستهلكه هذا القطاع من الطاقة بنسبة 76 وأهميتها في حياتنا اليومية وما تطمح إليه المملكة برؤيتها الرائدة 0202 في أن تكون رائدة بجميع المجالات خصوصا مجال الطاقة وحفظها بالترشيد في استهلاكها وإيجاد البدائل المتجددة والبيئية الدائمة أكثر وأكثر مما يحفظ لأبنائنا حق الحياة في بيئة آمنة ونظيفة بطاقة مستدامة ومحفوظة. سيكون المستفيد المباشر من نتائج هذه الدراسة هي وزارة الإسكان بحيث يتم تبني الاقتراحات على مشاريع الإسكان العملاقة التي تضم مئات الآلاف من الوحدات السكنية. من هنا أتت فكرتنا بإيجاد مسكن أكثر استدامة وأقل استهلاك للطاقة مما يضمن حق أبنائنا فيها ويقلل الاعتماد على مصادر الطاقة الغير متجددة ببدائل أكثر أمن على بيئتنا وحفظا لاستدامتها للأجيال القادمة. تفاصيل